ويلز تقابل بلجيكا لتحقيق انجاز جديد

الخليج – رويترز : تشعر ويلز بالسعادة لكونها غير مرشحة للتأهل للدور قبل النهائي لبطولة أوروبا لكرة القدم 2016 عندما تواجه بلجيكا اليوم الجمعة في دور الثمانية لكن هذا لا يتناسب مع القدرات التي قدمتها خلال البطولة.

وستدخل بلجيكا التي سحقت المجر 4-صفر في دور الستة عشر وهي مرشحة للفوز والتقدم.

لكن الطرفين يعلمان أن ويلز أثبتت من قبل قوتها في مواجهة بلجيكا عندما فازت 1-صفر في كارديف وتعادلت في بروكسل في التصفيات المؤهلة لنهائيات البطولة الحالية.

وتتعرض بلجيكا التي ستلعب في ليل بالقرب من الحدود البلجيكية لضغط نفسي كبير من أجل أن ينافس الجيل الذهبي على لقب بطولة كبرى.

وتزعم ويلز أيضا أنها طورت جيلا ذهبيا بقيادة جاريث بيل حتى وإن كان لديها مجموعة أقل من المواهب مقارنة مع منافستها التي تحتل المركز الثاني في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا). وقال كريس جانتر مدافع ويلز “في العادة نكون في موقف جيد عندما نكون غير مرشحين للفوز”. وأضاف “بلجيكا هي المرشحة وهي تلعب بالقرب من حدودها لكن هذا أمر يمكننا الاستفادة منه”. وستكون كل الأنظار موجهة إلى المتألقين بيل وايدن هازارد.

وسجل بيل صاحب أغلى صفقة انتقال ثلاثة أهداف ولعب تمريرة عرضية حولها مدافع أيرلندا الشمالية بالخطأ داخل مرماه لتفوز ويلز 1-صفر في دور الستة عشر.

وربما تكون قدرته على الارتقاء لمستوى الحدث في غاية الأهمية.

ويضع كولمان لقاء ربع النهائي المرتقب مع بلجيكا تحت عنوان “أهم مباراة في تاريخ ويلز”، ويقول “نعرف ما ينتظرنا. أستطيع أن أتصور ما يحدث في صفوفنا، لكن الحقيقة هي أنني ما زلت نفس الشخص كما كنت عندما وصلت إلى هنا على غرار اللاعبين أيضا، وعلينا أن نركز بشكل كامل على التحدي المقبل”.

ويبدو أن الفوز غير المتوقع لأيسلندا “الصغيرة” التي تشارك لأول مرة على إنجلترا “الكبيرة” والعريقة في رياضة كرة القدم (2-1) وإقصائها من ثمن النهائي، زاد جرعة الثقة لدى المدربين واللاعبين على حد سواء مهما كانت حظوظ وإمكانات المنتخبات التي يشرفون عليها أو ينتمون إليها.

وترجم بايل بدوره هذه الثقة الزائدة بالنفس، وقال متصدر ترتيب الهدافين برصيد 3 أهداف “سمعنا الكثير عن مباراة ربع النهائي في مونديال 1958، لكننا سنرى أقوى مباراة تخوضها ويلز منذ ذلك الحين”.

وأضاف “إننا نتطلع إلى هذه المباراة وسنستمتع قدر الإمكان في هذه المناسبة كما أننا سنحاول الوصول إلى نصف النهائي.

ويشعر المدرب كولمان ورجاله بفخر كبير كونهم المنتخب البريطاني الوحيد الذي بلغ ربع النهائي بعد خروج إنجلترا وأيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا من ثمن النهائي.

وقال مارك فيلموتس مدرب بلجيكا “ويلز تملك فريقا قويا وليس فقط بوجود جاريث بيل لكن هناك مجموعة جيدة من اللاعبين أيضا”.

لكن بلجيكا تملك مجموعة أكبر من المواهب وأشار فيلموتس إلى كيفن دي بروين وروميلو لوكاكو الذي سجل 27 هدفا في 52 مباراة مع إيفرتون هذا الموسم. وقال كريس كولمان مدرب ويلز “بلجيكا تملك مجموعة من اللاعبين يشرف وجودهم أي منتخب وطني”. وتابع “لكن في أربع سنوات لعبنا ضدها أربع مرات فزنا في واحدة وتعادلنا في مناسبتين لذا لا يوجد ما نقلق منه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق