” الفلقي ” يهنئ الأسرة المالكة بقرب عيد الفطر المبارك

الخليج : ‎رفع سعادة المهندس إبراهيم بن محمد الفلقي رئيس مجلس الأمناء ال الفلقي أسمى آيات التهاني والتبريكات بالعيد السعيد لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز , وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع , وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي الوفي , داعياً الله عز وجل أن يعيده على الجميع بالخير والبركات ، وعلى الوطن الغالي بالعزة والتمكين والتطور والازدهار في ظل ما نشهده – بحمد الله – من قوة التلاحم بين الشعب والقيادة , وما تعيشه المملكة من استقرارٍ سياسي مثالي , وانتعاش اقتصادي , وما تتمتع به من نعمة الأمن والأمان , وذلك بفضل الله ومن ثم حكمة القيادة الرشيدة , لنستشرف بمزيدٍ من التفاؤل بمستقبلٍ مشرقٍ – بإذن الله – لهذا الوطن الغالي .

 

وذكر “الفلقي ” أننا نودع شهر رمضان المبارك ، بعد أن أكرمنا الله ـ تبارك وتعالى ـ بصيامه وقيامه ، ونسأله سبحانه أن يكون قد وفقنا لاغتنام أيامه ولياليه في التقرب إليه ـ عز وجل ـ , وأن يكتب لنا مغفرته وعفوه ورضوانه ورحمته ، والحمد لله أن هذا الشهر المبارك الذي تفيّأنا ظلاله الوارفة يأتي كل عام ليكون مناسبةً عظيمةً لمراجعة النفس , ومجاهدتها , ومحاسبتها ، وتعويدها على عمل الصالحات ، وأن يجعلنا من المقبولين الفائزين بمغفرته ومن عتقائه من النار , وأضاف معاليه أنه وبعد هذا الشهر الكريم يهلُ علينا عيد الفطر المبارك بالسعادة والفرح والسرور مكافأةً يكافئ بها الله – تبارك وتعالى ـ عباده المسلمين بعد أن أمضوا شهر رمضان في الصيام والقيام وصالح الأعمال ، فما أكرمها من مناسبة , وما أجمله من تكريم ، وتأتي أيام العيد ومظاهره لينسج من خلالها المسلمون مساحاتٍ من التعاطف , والتكافل , وصلة الرحم , والتقارب بين الناس , فالغني يتفقد أحوال الفقير , والكبير يعطف على الصغير , وترى الجميع متوادين بقلوب صافية ونفوس مطمئنة بعد أن أكرمها الله بصيام رمضان وقيامه ، وبلَّغها عيد الفطر ، عيد الفرح والسرور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق