إداريات الوحدة الصحية بعسير يناشدن عبر “صحيفة الخليج” “وزير التعليم” بتوجيههن إلي مدارس المنطقة

منهن زوجات مرابطين وارامل ،و لديهن خطابات احتياج من مديرات المدارس

 

الخليج – ابها : ناشد عدد من إداريات الوحدة الصحية المدرسية  بعسير وزير التعليم “الدكتور – أحمد العيسي” بالنظر في توجيههم بعد ان تم فصل الوحدات الصحية المدرسية عن التعليم ، وذكرن في مناشدتهن أنهن يرغبن في العمل في المدارس خاصة بعد وجود خطابات لديهن من مديرات المدرسن بحاجتهن إلي إداريات و لكن إدارة التعليم رفضت الا أن ينقلن إلي قسم الموظفات ، وقالوا في المناشدة التي حصلت عليها “صحيفة الخليج” مايلي :

 

الى وزير التعليم – د. أحمد العيسي                        وفقه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ……….وبعد

 
من قلب كل إدارية تم توظيفها في الوحدة الصحية بأبها بالأمر الملكي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله للقضاء على بطالة 20 سنه مرت من حياتهم دون توظيف وكتعويض لهن عن تلك السنوات،  أمر رحمة الله أن يكون التوظيف حسب الرغبة المكانية .

 

تم توظيفنا دون النظر للرغبة وأجبرنا على القبول فلا مجال للرفض وهي فرصه لا تعوض اضطررنا للقبول على أمل الانتقال في أقرب وقت ولكن رفض المديرة إلا ببديلة وعدم موافقة مسؤولي ادارة التعليم وشؤون الموظفات بنقلنا كان لنا بالمرصاد . وعندما جاء الفرج وتم فصل الوحدات الصحية عن التعليم وأصبح نقلنا إلى المدارس أمر محتوم ولا بد منه .

 
قمنا بزيارة المدارس ووجدنا أن كثير من المدارس القريبة منا بحاجه ماسه لإداريات وتسلمنا من المديرات خطابات احتياج قمنا بجمعها مع خطابات النقل المتضمنة ظروف كل منا بالذات أن أغلبيتنا زوجات مرابطين وبيننا أرملة ولكن للأسف تم رفضها والتهاون بها وعدم النظر حتى لخطاب واحد من خطاباتنا وكل مسؤول يقول ان نقلكم إجباري لإدارة شؤون الموظفات ، فحسبنا الله ونعم الوكيل .

 
الأكثر سوء في الموضوع أن كل مسؤول يخلي مسؤوليته من الموضوع ويضعها في يد الآخر فعند مراجعتنا لشؤون الموظفات نجد أن موضوعنا بيد الإدارة وعند مراجعتنا للإدارة نجد أن موضوعنا في شؤون الموظفات .. وقد طلب منا في شؤون الموظفات إن رغبتن أن تنقلن في المكان المرغوب أحضرن ورقة طلب احتياج من مديرات المدراس القريبة منكم وفعلا تم لنا ذلك وأحضرنا طلبات الاحتياج فماذا بعد ذلك , نحن لسنا إلا لعبة بأياديهم يضعونها حيث يشاءون دون النظر لظروفنا وللأمر الملكي الذي نص منذ البداية على توظيفنا حسب رغبتنا ”

 

التوقيع / إداريات الوحدة الصحية بأبها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق