رواد “ملتقى إعلاميي الخليج العربي” يوضحون أهدافهم المستقبلية

الخليج – حسن القبيسي : يضم ملتقي اعلاميي الخليج العربي العديد من النخبة في شتي المجالات ، ولا يقتصر علي مجال معين ، وصحيفة الخليج في هذا التقرير تسلط الضوء علي هذا الملتقي من خلال اللقاء مع بعض منسوبية .

 

في البداية اكد مدير عام الملتقي “د. فهد بن ريحان” انه تم اختيار نخبه من المثقفين والاكاديميين والادباء من الخليج وتم مخاطبتي من اغلب اعضاء الملتقي والذين اكن لهم كل احترام وتقدير للثقه التي منحوني اياها من اجل القيام بإدارة الملتقي.
واضاف بدوري قمت بمخاطبة العديد منهم ممن فيهم المهنية والكفاءه والاخلاص لكل ما فيه فائده الدين والوطن ووضعت الاهداف الرئيسية وذلك من خلال ادارة متمكنه تعمل باحترافيه لتقديم الخدمه وتحقيق الاهداف المرجوةألا وهي الاستشعار واليقين بحب الوطن والتضحية من اجله وترسيخ قيم الولاء والإنتماء للقيادة والوطن والعمل علي تعزيز القدرات الذاتية باحتراف منأجل عكس الصورة الحقيقيه للمواطن باتصافه بالرقي والاخلاق الحميدة والعادات الحسنة والتي تعتبر من مقومات ارتقاء الشعوب وكذلك واجبات المواطن تجاه وطنه ، والاستفادة من علمه بظهوره وتقديمه للغير وكذلك العمل علي تطوير هذا العلم والسعي الدؤب لاستمراره وتعزيز بوادر دفاعه عن وطنه والحفاظ علي ممتلكاته وعدم التهرب من المساعدة والمساندة ، وبناء المواطن بالعلم وبه تزدهر الاوطان ، وكذلك العمل لكونه عصارة العلم وهو مفتاح التقدم .
واضاف أن الاوطان تأمن بالإيمان وتستقر الحياة بتلاحم الاخوة قال تعالي” انما المؤمنون إخوة”

 

وبين انه يجب تكثيف التوعية بحب الوطن وان مصلحته وامنه ووحدته تفوق كل المصالح الفئوية او الطائفية او القبلية وضروره تمسك الجميع بالوطن والقيادة الرشيدة والعمل علي كل مايؤدى لتقدمه وامنه واستقراره وخدمته في جميع المناحي.

واردف انه يرحب يالجميع ممن يساعدون في تحقيق الاهداف وقد تم الاختيار بعناية وفق النظام والتوجه والرؤية .
وطالب الجميع التعاون والدعم للادارة القائمه معي لتقديم كل ما يحقق رضا الجميع.
ونوه الي انه سوف يكون هناك تغطيه اعلامية وسيتم تقديم مواضيع علمية ويتم مناقشتها مع اكاديميين ومتخصصين وباحترافية عالية للاستفادة من نتائجها وتوصياتها والتي وتحقق المصلحه العامه.
وفي الختام اسال الله الكريم الوهاب ان يوفقنا لما فيه خير العباد وان يحفظ لنا ديننا وولاة امرنا المخلصين ووطننا وجنودنا المرابطين .
واتقدم بالشكر الجزيل لصحيفة الخليج وللاستاذ القدير حسن القبيسي علي استضافتي ومجموعه من الزملاء للحديث عن ملتقي اعلام الخليج وكذلك ملتقي شعراء الخليج الذي تبلورت فكرته علي يد الاستاذ – ظافر محمد

 

7

فيما اكد المستشار القانوني مانع الخرصان ان فكره الملتقي تقوية اواصر الاخوة بين ابناء دول الخليج والاستمرار علي هذه العلاقة والتي يتوجها وحدة الدين واللغة والارض و المصير المشترك.
واوضح انه تم اختيار ادارة الملتقي بكل دقة وتوازن لتحقيق اهداف سامية ، كما تم الاتفاق علي عدم ضم الا من ترى الادارة صلاحيته والفائده المرجوه منه.

 

و اوضحت “د.ابتسام باجبير” وهو رائده من رواد الفن التشكيلي بالمملكة انها ممتنه جدا لاختيارها في هذا الصرح الرائع ، حيث اشعروني بأني بين إخواني وأخواتي من حيث المحبة والتعاون والحرص علي بعضنا البعض.
واضافت الخليج ودولة كلها تحت سقف واحد ننبذ سويا العنصرية والقبلية والارهاب ونطرح مواضيع تسمو بافكارنا لنرتقي سويا وترتقي معنا احرف نسطرها بمعاني الحب والعرفان لقائد مسيرة الخليج الملك سلمان وباقي قيادات خليجنا العربي ، فنحن جميعا في دول الخليج جسدا واحدا ،
وختمت بتوجييها الشكر والعرفان لادارة الملتقي الواعية والحازمه حتي يسير مركب خليجنا في امان بعيدا عن المهاترات.

 

وبين الشاعر والمنشد فهد ال سعد ان الملتقي يتميز بوجود نخبة من الشعراء والشاعرات والمنشدين والاعلاميين والاعلاميات المميزين من مختلف دول الخليج وان الهدف هو ترابطهم بطرح جميع ابداعاتهم الشعرية والمهنية والتي تهدف لمصلحه الوطن.
كما اضاف ان هذا الملتقي يعتبر باب من ابواب الالتحام وتبادل الثقافات ونافذه لظهور كل شخص بموهبته.
واكد انه سيبذل كل ما يملك من جهد مع زملائه من اجل الارتقاء بهذا الملتقي الي اعلي مستوياته.

في حين اوضح الشاعر سلمان الفهادي ان هذا الملتقي يخدم الواجهه الشعبية والاعلامية بشكل عام ويحافظ علي الاصاله لموروثنا الشعبي الذي منه بدء المعني الحقيقي للشعر النبطي منذ زمن اجدادنا.

 

وبين جبران العتيبي ان هذا الملتقي الذي يضم نخبه من المميزين في مختلف المجالات ومن مختلف دول الخليج العربي تجمعهم محبة الاخوة والتي تهدف للارتقاء بالكلمة وتوحيدها دفاعا عن عقيدتهم واوطانهم والذود عنها عقائديا وفكريا فيما يدور حولهم من نزاعات طائفية.

 

في حين اكد رياض الشهرى ان الملتقي تجمعهم محبة الإخاء والتي تصب للارتقاء بالكلمة وان هذا الملتقي يجمع النخبه في الخليج العربي والهدف منه غرس الانتماء للوطن وتعزيز روح التعاون بين رجالات دول الخليج ، وتبادل الثقافات والافكار وتعليم البعض كيفية الحوار مع الذات اولا ثم مع الاخرين والاستفاده من خبرات الاخرين في شتى المجالات.

واوضح انه تم اختيار اعضاء الملتقى بعناية من مؤسس الملتقي وقد احسنوا الاختيار فجمعوا بين العنصر الرجالي والنسائي وفيهم الخير والبركه.

8

واوضح العميد محمد بن سليم العوران ان هذا الملتقي يهدف الي تقوية اواصر المحبة والاخوة بين ابناء دول الخليج من مثقفين واكاديميين وشعراء واعلاميين ، واضاف ان من اهداف الملتقي استقطاب العقول النيرة في مختلف المجالات ودعهما بذوي الخبرة ودمجهم مع طموح الشباب لرسم خارطه تنم عن وحدتنا وقوة ارادتنا.
واكد ان اعضاء الملتقي يتم استهدافهم من خلال تاريخهم الناصع لاثراء الحوار الهادف بالملتقي .
وختم بان هذا الملتقي هو من افكار الدكتور فهد بن ريحان والمعروف باخلاصه لدينه ووطنه وولاة امره وحبه للجميع .

6

واكد الاعلامي علي السليطي انه هذا الملتقى يحمل اسم كبير ويتمني ان تكون الاهداف التي يسعي لتحقيقها اكبر من المسميات وان يعوض المجتمع الخليجي باكمله مسئلؤولين ومواطنين خاصه الشباب عن الاعلام الهابط السخيف المنافق والمتملق السايد في الوطن العربي بدلا من تركهم فريسه سهله لدعاة العنف والسلوك المنحرف الذين يقومون بغسل ادمغتهم وفقا لخططهم واهدافهم اللعينة.
واردف اتمني ان يكون للمتلقي رساله مثال نحن ” نصنع الحقائق بين ايديكم مع متعه الإطلاع” وأن يكون لدى الملتقي رؤية مثل ” سوف نكون أفضل ملتقي إعلامي وأفضل اإعلاميين في العالم العربي ”
وطالب بان يتم اختيار الاعضاء وفق معايير مهنية ووفق ميوله وسماته الشخصية وان يكون هناك وصف وظيفي لأعضاء الإدارة المنتقاه وان يطرح في الملتقي مواضيع جادة ومصيرية ويقترح لها حلول ابداعية ، كما طالب بالتصدي للظواهر السلبية في المجتمع وان يتم استخدام مناهج واساليب علمية وموضوعية لايجاد الحلول المناسبة.

 

وأبدت “هداية بخش” الكاتبة الصحيفة سعادتها بهذا الملتقي والذي سيحقق الكثير من طموحات الإعلاميين في الخليج وسنجني ثماره قريباً بإذن الله .

فيما أكد “نواف بن جرى” بأن هذا الملتقي سيصب في مصحلة أبناء الخليج العربي من حيث تنوريهم بالأخطار المحدقة بهم من كل مكان ، والتأكيد على نزع القبيلية من شبابنا وأن يكون هدفهم خدمة أوطانهم.

وبين “حسن الودعاني” أن هذا الملتقي يضم نخبة من الإعلاميين وشعراء ولا أستطيع أن أخفي سعادتي لوجودي بينهم ، وتقديم شي مفيد لأبناء الخليج .

وأكد “راشد القناص” أن أهداف هذا المتلقي ستكون نبراس لكل إعلامي المنطقة ، وأن أهدافه مميزة ويسعدني أن أساهم مع هذه الكوكبة في تحقيق أهدافها .

وأوضح الشاعر “عبدالعزيز الفايد” أن تعزيز القيم الاسلامية وحب الوطن ونزع القبيلة من بين أبناء دول الخليج هي أهداف عظيمة ونبيلة ستتحقق على يد ملتقي الخليج والذي يضم كوكبة من كل الدول ومن كل المجالات ، ولا أخفي شكرى وتقديري للقائيمن عليه وأتمني أن أكون عند حسن ظنهم.

 

فيما قال الشاعر “مانع الملاطي ” أنه مما يثلج الصدر ويبهج النفس وجود مجموعة من أبناء وطننا الغالي على درجة كبيرة من الوعي والثقافة فالفكرة تبدأ بخاطرة ثم تتطور حتى تصبح مشروع متكامل وهذا ما أصر عليه القائمون على مشروع الملتقى الخليجي وعلى رأسهم الدكتور فهد بن ريحان وأعضاء الإدارة  حيث كان الهم المحرك لهم جمع أبناء الخليج العربي تحت مظلة الوحدة الوطنية والتلاحم والتعارف والتألف فلاشي  يعلو على حب الوطن ولاشي أهم من كنوز وسواعد الوطن والتوحد بينها والرقي بها إلى أعلى مراتب الروابط والألفة والمحبة .
وبناء على مايميز به كل راغب في الانضمام بدأت مسألة اختيار الأعضاء وانتهاء مجلس الإدارة منهم بحيث يكون المشروع متكامل بكوادره واعضاءة ومجلس إدارته المتميز الطموح .

ومما يجدر الإشارة إليه كما وصلني من الاخوة القائمين على هذا الصرح أن سقف الطموح مرتفع وان الأهداف مفتوحة لجلب المزيد من النجاح وان كل فكرة ناجحة مرحب بها .

ولم يخفي “دعيرم السويداني” سعادته بوجوده مع هذه الكوكبة وأن يكون من ضمنهم ويساهم معهم في تحقيق هذه الأهداف الجميلة والتي تخص شباب الخليج

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق