“الدفاع المدني” تخصص 3800 آلية متطورة للمشاركة في الطوارئ بموسم الحج

الخليج الإلكترونية: خصصت المديرية العامة للدفاع المدني أسطولًا من أحدث آلياتها ومعداتها يضم أكثر من 3800 آلية ومعدة متطورة لدعم قدرات قوات الدفاع المدني المشاركة في تنفيذ خطة مواجهة الطوارئ خلال موسم الحج هذا العام، وتحقيق الوصول لأعلى درجات الجاهزية والاستعداد للتعامل مع مختلف المخاطر والافتراضية طوال أعمال الحج بالعاصمة المقدسة والمدينة المنورة والمشاعر.

ويضم أسطول آليات الدفاع المدني في حج هذا العام، آليات خاصة لمباشرة حوادث الأمطار والسيول ومنها قوارب سريعة مجهزة بكل وسائل الإنقاذ من الحبال وأطواق النجاة وتجهيزات الغوص في المياه الضحلة والعميقة.

كما تضم آليات الدفاع المدني محطات متنقلة لدعم شبكة الاتصالات الخاصة بقوات الدفاع المدني للتغلب على أي أعطال في قنوات الاتصالات السلكية واللاسلكية، بالإضافة إلى آليات الصيانة وأيضاً تضم عدداً من المعدات والآليات التي تشارك لأول مرة في مهمة الحج منها سيارات للإطفاء بارتفاعات تزيد عن 60 متراً لمباشرة الحوادث في الأبراج والمباني العالية وآليات للإنقاذ في المناطق الجبلية ومعدات مكافحة المواد الخطرة، بالإضافة إلى أجهزة متطورة لرصد وقياس الانبعاثات الكربونية والملوثات الهوائية والإشعاعية والبيولوجية، وآليات الإطفاء والإنقاذ المزدوجة والتي تتميز بقدرة كبيرة على المناورة والوصول للمناطق الضيقة والوعرة، وكذلك آليات للبحث والإنقاذ في حوادث انهيارات المباني باستخدام الكاميرات الحرارية وتقنيات الاستشعار عن بعد، والوسائد الهوائية.

وتتضمن قائمة آليات ومعدات الدفاع المدني في حج هذا العام عدداً من الآليات التي تم تصنيعها خصيصاً في أكبر شركات تصنيع معدات الدفاع المدني العالمية لصالح جهاز الدفاع المدني في المملكة، بما يلبي احتياجات الوحدات والفرق الميدانية خلال مواسم الحج والعمرة.

ويشمل أسطول آليات الدفاع المدني في حج هذا العام سيارات صهاريج المياه مصنعة من البولي بروبلين المقاوم لدرجات الحرارة العالية والصدمات وتحتوي كل سيارة على خزان مياه بسعة 15 ألف لتر وآخر لرغاوي الإطفاء بسعة 400 لتر، علاوة على تجهيزها بمعدات إطفاء رئيسية وإنقاذ وتصل قدرتها على ضخ أكثر من 4000 لتر من مواد الإطفاء في الدقيقة، ما يمنحها كفاءة عالية في مباشرة الحرائق في المناطق المكشوفة وحرائق المجمعات التجارية والحوادث الصناعية والمخيمات. ومن الآليات المتطورة التي تشارك في تنفيذ خطة الدفاع لمواجهة الطوارئ في الحج آليات التهوية وطرد الدخان وهي مزودة بمروحة هيدروليكية لشفط وطرد أكثر من 200 ألف متر مكعب من الهواء في الساعة وتدور المروحة بزاوية 180 درجة إلى الأعلى وبزاوية قدرها 35 درجة إلى الأسفل بما يتيح لها إمكانات هائلة في تنقية هواء الأنفاق في حوادث حرائق المركبات أو زيادة نسبة الإنبعاثات الكربونية فيها عدد من الحدود المسموح بها، ويمكن لسيارة التهوية وطرد الدخان دفع كميات من رذاذ الماء للتبريد بكميات تزيد عن 150 لتر كل دقيقة.

ومن أحدث آليات الدفاع المدني التي يتم الاعتماد عليها بصورة كبيرة في مباشرة حوادث الحريق وأعمال الإنقاذ في الحج بالعاصمة المقدسة والمشاعر آليات متعددة الاستخدامات للإطفاء والإنقاذ تتميز بصغر حجمها مقارنة بآليات الإطفاء الأخرى مما يمنحها ميزة كبيرة في مباشرة حوادث الحريق وتنفيذ أعمال الإنقاذ في الأماكن والمزدحمة ويتوفر في السيارة جميع معدات الإطفاء والإنقاذ، كما تحمل خزانين من البولي بروبلين أحدهما للمياه والأخرى للرغوة وتصل قدرة مضختها إلى أكثر من 4 آلاف لتر من المياه ومواد الإطفاء في الدقيقة الواحدة مما يمنحها فاعلية كبيرة في التعامل مع الحوادث داخل المدن وعلى الطرق السريعة وتصل قدرتها على العمل المتواصل لأكثر من ثمانية ساعات متواصلة.

كما تضم قائمة آليات الدفاع المدني الجديدة في الحج أوناش هيدروليكية وتستخدم في رفع وسحب المركبات والحافلات وتصل قوة (وايرات) السحب فيها إلى 30 طناً، كما يتوفر بها رافعات تمتد لمسافة 12 متراً وتحمل أكثر من 3 أطنان، هذا بالإضافة إلى عدد من سيارات الإنارة الحديثة والمجهزة بمولدات كهربائية وعدد 2 ساري يصل ارتفاعهما إلى 10 أمتار وهي مزودة بكشافات إضاءة وتستخدم في إنارة المواقع التي يباشر الدفاع المدني عمله بها حال انقطاع الكهرباء وكذلك في الحوادث التي تقع في المناطق المكشوفة والصحراوية التي لا يتوفر بها مصادر دائمة للإضاءة.

وتعد سيارة الإنارة من أهم آليات الدعم اللوجستي للوحدات الميدانية أثناء مباشرة الحوادث الليلية، وسعياً إلى سرعة وصول الوحدات الميدانية لمباشرة الحوادث في الشوارع الضيقة والمزدحمة بالعاصمة المقدسة والمشاعر شهدت قائمة آليات الدفاع المدني بالحج هذا العام بالحج هذا العام زيادة عدد الدراجات النارية المزودة بوسائل الإطفاء والإنقاذ الخفيفة وأجهزة القص والفصل للتعامل السريع مع الحوادث التي يتعذر وصول آليات الدفاع المدني لمواقعها في أوقات الزحام بالسرعة المطلوبة ولاسيما حرائق المركبات وحوادث الطرق للاستفادة من قدرات الدراجات النارية على المناورة والتحرك في المواقع المزدحمة، والورش المتنقلة لإصلاح أي أعطال مفاجئة في آليات الدفاع المدني خلال مهمة الحج.

وتشارك في تنفيذ خطط الدفاع المدني بالحج هذا العام آليات جديدة هي سيارة البث الحي والمباشر للعمليات الميدانية وتضم مجموعة من وحدات التلفزيون المحمولة لنقل صورة حية فورية لسير العمليات الميدانية في مباشرة الحوادث إلى غرف ومراكز عمليات الدفاع المدني وتسيير متابعة القيادات العليا لأعمال الوحدات والفرق الميدانية أثناء مباشرة الحوادث المختلفة لحظة بلحظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق