“ريو 2016″ نيمار والبرازيل و”ماركانا” في مواجهة هندرواس

الخليج – أ ف ب : يبحث المنتخب البرازيلي المضيف، ونجمه وقائده نيمار، عن تكرار سيناريو لندن 2012 عندما يتواجه اصحاب الضيافة مع هندوراس على ملعب “ماراكانا” الأسطوري في الدور نصف النهائي من مسابقة كرة القدم للرجال في أولمبياد ريو 2016.
وتسعى البرازيل إلى بلوغ النهائي للمرة الثانية على التوالي، والرابعة في تاريخها، على أمل الحصول على اللقب الوحيد الذي يغيب عن خزائنها ولكي تحقق مبتغاها على نيمار ورفاقه أن يمروا بهندوراس كما فعلوا في 2012 حين تخطوها في ربع النهائي 3-2.

وسجل نيمار حينها هدفاً من ركلة جزاء كان الثالث له في المسابقة، ومرر كرة الهدف الثاني لليوناردو دامياو صاحب الهدفين الأخرين.

ويأمل نيمار أن يكون على الموعد مجدداً، لكن هذه المرة على عشب ملعب “ماراكانا” الاسطوري، وذلك بعدما نجح السبت في ربع النهائي في الارتقاء أخيراً إلى مستوى المسؤولية والآمال وقاد بلاده للفوز على الجار الكولومبي 2-0.

وسجل نيمار الهدف الاول قبل أن يضيف لوان الثاني.

وسيخفف هذا الهدف الضغط الهائل الذي عانى منه نيمار في الأسبوعين الأخيرين، بعد أن عجز عن تقديم أي شيء يذكر في الدور الأول على غرار منتخب بلاده، خصوصاً في مباراتيه الأولين ضد جنوب أفريقيا والعراق (0-0)، قبل ان يتنفس الصعداء برباعية نظيفة أمام الدنمارك.

ويأمل نجم برشلونة الذي عانى الامرين من التدخلات الكولومبية، أن تتواصل الصحوة من أجل قيادة بلاده إلى اللقب، لكن هندوراس لن تكون سهلة، وأكدت أنها فريق لا يستهان به بتاتاً ببلوغها الدور نصف النهائي للمرة الاولى في رابع مشاركة لها بعدما تخلصت من كوريا الجنوبية، صاحبة برونزية لندن 2012، بالفوز عليها 1-0.

وتحدث مدرب البرازيل روجيريرو ميكال عن مواجهة هندوراس، قائلاً: “شاهدنا جميع مباريات هندوراس في الدور الأول، نحن نعرفهم، إنهم منتخب سريع جداً ويعرفون كيفية استغلال الهجمات المرتدة”.

وواصل “يلعبون بخط دفاعي من خمسة لاعبين، ثم هناك خط آخر من 4 لاعبي وسط ولاعب واحد في الهجوم، وليس من وليد الصدفة أن يكونوا متواجدين في نصف النهائي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق