مشاريع رواد الأعمال تلهم الشباب في منصة ” عكاظ المستقبل “

الخليج – د. وفاء ابو هادي : استطاعت معرض “عكاظ المستقبل”، أن يلهم التجارب الشباب الريادية، وأن يقدم مفهوماً جديداً في مفهوم “صناعة ريادة الأعمال المعرفية”، والذي استقطب خلال فعاليات سوق عكاظ ١٠ العديد من أصحاب القرار والعاملين في التكامل التنموي، والوزارات ذات الشأن، ورواد الأعمال المعرفيين من الشباب، والمبدعون و المبتكرون من الشباب، والجامعات، ونساء ورجال الأعمال، والقيادات في القطاعين الخاص والعام، والجهات الاستثمارية وخاصة رأس المال الجريء، وبقية أفراد المجتمع.

لؤي نسيم الحائز على جائرة “رائد أعمال عكاظ” خلال النسخة الحالية، أشار بأن معرض “عكاظ المستقبل” هو أضخم معرض من نوعه في المملكة، وأول منصة وطنية تعنى بالابتكار وريادة الأعمال المعرفية، كما أنه يقوم ب

تقديم الابتكارات بمفاهيم عصرية حديثة.
العديد من الابتكارات الشبابية التي تمثل جوهر ريادة الأعمال في ظل توجه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظة الله- صوب اقتصاد المعرفة، ومن الابتكارات المعروضة على منصة “لومار” ما أطلق عليه بـ “السبحة الذكية”، الحاصلة على براءة اختراع صادرة من “مكتب البراءات السعودي”، التابع لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في عام 2015، وهي تخدم هواة “رياضة المشي”، والتي تتعدد استخداماتها بين أغراض التسبيح وكسماعة هاتفية لاسلكية.

“شماغ الوجهين” أحد الابتكارات المعرفية الجديدة في عالم أزياء “المنسوجات” الرجالية في المملكة، والتي تتطلب العمل عليها من قبل لؤي نسيم أربع سنوات، حصل بموجبها على شهادة “براءة اختراع”، صادرة من “مكتب البراءات السعودي”، التابع لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في عام 2014، وتقوم فكرة الشماع بحسب حديثه على الدمج بين “الشماغ والغترة” في قالب واحد، ويعد أول ابتكار على مستوى العالم يجمع بين الخاصيتين.

معرض “عكاظ المستقبل” يركز المعرض على شريحة الشباب بهدف تحديد موقعهم من الابتكارات والإبداعات المعرفية، وبحث احتياجات جيل الشباب من المبتكرين ورواد الأعمال المعرفيين، واعتبر لؤي نسيم بأن المعرض وفر فرصة لعرض ابتكارات المشاركين ومنتجاتهم المعرفية كجزء من دليل عكاظ المستقبل للابتكارات والمنتجات المعرفية والشركات المعرفية الناشئة.

وأشار نسيم بأن ما قامت به إدارة فعاليات سوق عكاظ من إضافة 3 مجالات جديدة، من جائزة “رائد أعمال عكاظ” يكشف عن بُعد النظر الذي تتمتع به، وهي تمضي في توسيع مظلة الاهتمام بالمبدعين على أوسع نطاق ممكن.

وقال :” لابد من الإشادة بالنهج الذي اختطه مهرجان سوق عكاظ منذ إعادة إحيائه، وفق رؤية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس اللجنة العليا لسوق عكاظ، فكلنا يتابع سعي سموه الدؤوب من أجل جعل إحداث الحراك الإيجابي في الساحة بمختلف جوانبها الإبداعية، مما حفز المبدعين في كافة المجالات لتقديم أجود ما عندهم، سعيًا نحو بلوغ منصة التكريم في هذا المحفل الثقافي والإبداعي والفكري والفني الكبير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق