قوة مشتركة بنقطة فرز مدركة شمال الطائف

الخليج الالكترونية – خالد الهديبي : نظراً لما تشهده منافذ منطقة “مكة المكرمة” البرية أزمة أثناء موسم الحج من كل عام ، من قبل الحجاج غير النظاميين، وتزداد حركة المهربين بطرق غير نظامية عبر المنافذ البرية ؛ إما لكونهم مخالفين لأنظمة الإقامة والعمل ، أو عدم حملهم تصاريح رسمية للحج ، فقد باشرت قوة مشتركة من المجاهدين والشرطة ومركز أمارة العقيق بشمال الطائف عملهم بنقطة “فرز مدركة ” والتي تقوم على فرز المركبات على الطريق الجبلي الذي يربط مركز عشيرة – مدركة – الجموم – مكة المكرمة وهو احد الطرق القديمة والذي يسلكه حجاج البر والذي عرف بطريق “المنقى” فأصبح  في السنوات القليلة الماضية مسلك عبور للحجاج المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل أو للحجاج الذين لا يحملون تصاريح رسمية للحج وبعدها شكلت وزارة الداخلية هذه القوة المشتركة والتي تضم فرقة من المجاهدين والشرطة ومركز إمارة فقامت هذه القوة بعملها على فرز مركبات الحجاج وكذلك تحويل الشاحنات التي يتم تحويلها من خلال نقطة الفرز على طريق الرياض – الطائف بجوار كبري عشيرة الى مدينة جدة واوضح ” حيسون مسحل العتيبي” – رئيس فرقة المجاهدين بنقطة فرز مدركة – بأن الحجاج المتسربين من خلال الطرق البرية أخذ بالانخفاض ولله الحمد خلال العامين الماضيين بشكل واضح، مبيناً بأن مركز فرز مدركة يعتبر منفذ حيوي وقديم يسلكه حجاج البر في كل عام ويربط هذا المنفذ مركز البركة – مدركة – الجموم – مكة المكرمة وأضاف بأن هذه القوة المشتركة هي في حالة تأهب على مدار الساعة  لمواجهة حالات تهريب الحجاج غير النظاميين  من قبل المهربين وكذلك تحويل الشاحنات التي يتم تحويلها عبر فرز نقطة كبري عشيرة على طريق الرياض – الطائف وتحويلها عبر هذا الطريق الى مدينة جدة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق