سلطان الشريف : البرقان ورطني وفلوسي أنقذتني

الخليج : وجّه لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الرائد سلطان الشريف انتقادات لاذعة لرئيس لجنة الاحتراف الدكتور عبدالله البرقان، مشيراً إلى أنه أعطاه معلومات غير صحيحة كادت تقضي على مستقبله كلاعب محترف لولا أنه دفع مبلغاً مالياً كبيراً من أجل استمراره بالملاعب، وتوقع أن تكون مواجهة ديربي بريدة بين الرائد والتعاون يوم 16 سبتمبر الجاري صعبة بالنسبة لنا كوننا سنلعب أمام فريق قوي، لكنه شدد على أنهم سيضاعفون جهودهم من أجل تحقيق الفوز وإهدائه لجماهيرهم كعيدية، متمنياً أن يقدموا مباراة كبيرة مع أشقائهم في نادي التعاون تليق بمكانة الفريقين، وأكد في حواره مع “الرياضية” أن هدفهم في هذا الموسم يتمثل في تحقيق مركز متقدم.

ـ كيف ترى بداية فريق الرائد وهل ستستفيدون من درس الموسم الماضي؟

أرى أنها أفضل من الموسم الماضي، خاصة أن الفريق أصبح مكتملا بعكس الموسم الماضي الذي كنا نعاني فيه من الإصابات، فضلا عن أن اللاعبين الأجانب انضموا متأخرين ولم نستفد منهم إلا في الدور الثاني، وهذا أثر علينا سلباً، وتسبب في تراجع مستوانا وفقدان عديد من النقاط، سنستفيد هذا الموسم من تلك الأخطاء، وبإذن الله نحقق النتائج المرجوة ومركزا يليق بفريق كبير، طموحه ليس البقاء في الدوري بل المنافسة بقوة على المراكز المتقدمة، وأنا متفائل بموسم جيد وقوي خصوصا مع تدعيم الفريق بعناصر جديدة أثق في أنها ستصنع الفارق.

ـ هل أحدث مدرب الفريق التونسي البياوي تغييرا في أسلوب لعب الفريق والأداء الفني؟

أكيد، ووضح ذلك على أداء الفريق في المباريات الثلاث التي لعبناها في الدوري وكأس ولي العهد، والدليل الإشادة التي وجدها أداء الفريق من أغلب جماهير الرائد، البياوي له خبرة كبيرة في الدوري السعودي وهو مدرب متحمس ويعشق التحدي وقريب منا كلاعبين وهذا سيسهل عمله، كما أنه لا يقبل الهزيمة، وقد حقق نتائج رائعة مع الفرق التى دربها، وبإذن الله يقدم معنا نتائج إيجابية، سيما وأن هناك عناصر جديدة شابة ستشارك مع الفريق، وكذلك لاعبون أصحاب خبرة.

ـ شاركت مع الرائد الموسم الماضي كلاعب هاوٍ، ووقعت في هذا الموسم كمحترف ما سبب هذا التحول؟

وقعت كهاوٍ نتيجة قرار لجنة الاحتراف في بدل العرض، وهذا الشيء أجبرني على ذلك، وفي هذا العام تحدثت مع إدارة الرائد عن التحول، فوافقوا بدون تأخير، وعملوا على مساعدتي في قضيتي مع نادي نجران الذي كنت ألعب له، ولابد أن أقدم الشكر كله لرجالات الرائد بداية من رئيس النادي عبدالعزيز التويجري على التعامل الرائع معي ومع كل اللاعبين وبصراحة في الرائد رجال أوفياء وتعاملهم مميز مع كل اللاعبين، وقد لمست ذلك خلال العامين اللذين تشرفت فيهما باللعب مع هذا النادي العريق.

ـ انتقدت رئيس لجنة الاحتراف الدكتور عبدالله البرقان وقلت إنه كاد يتسبب في إنهاء مسيرتك كلاعب محترف؟

نعم صحيح، لأنه بعد قرار بدل العرض، اتصلت به شخصياً وكنت أريد أن يعطيني حلا، فقال لي: وقع كهاو لمدة سنه مع الرائد، وبعد تلك السنة ممكن تتحول لمحترف. عملت بنصيحته بحكم أنه رئيس لجنة الاحتراف، وبعد توقيعي كهاو مع الرائد وانتهاء موسمي الأول اتصلت به مرة أخرى لكنه فاجأني هذه المرة، وقال بالحرف الواحد: ما تقدر توقع محترف إلا بعد سنتين ونصف السنة، أو ادفع لفريقك السابق نجران بدل العرض. ولأنني لا يمكن أن أستمر كلاعب هاو اضطررت لدفع مبلغ بدل العرض لنادي نجران من عقدي، لكي أتحول لمحترف، لأن اللعب بصفة الهواية لا يضمن حقوق اللاعب، وإذا تعرضت ـ لا قدر الله ـ لإصابة كيف سيكون وضعي، وبصراحة ذهلت من تغيّر موقف وكلام الدكتور عبدالله البرقان، وقلت هل هو لا يعرف النظام؟ أم أن النظام يتعدل في كل سنة، وهل يطبق هذا النظام على كل اللاعبين أم لاعبين محددين؟ لقد وضعني في موقف صعب، ودفعت مبلغا كبيرا لنجران، وربنا يسامحه.

ـ للرائد جماهيرية عريضة في القصيم، ويملك لاعبين مميزين ولكنه لم يحقق النتائج المرجوة، ما السبب؟

نحن الآن في بداية الموسم، وأتوقع أن يكون الجمهور راضياً عما قدمه الفريق في الثلاث مباريات الماضية، ونطمح للأفضل مستقبلا، وتدعيم الفريق بلاعبين جدد ومحترفين أقوياء سيحدث الفارق، وكما قلت سابقاً فإن فريق بحجــــم الرائد لا يمكـن أن يكـون طموحه البقاء، بل المنافسة على مركز متقدم، وتحقـيق الألقاب، وأشكر جمهور الرائد الغالي على تشجيعه ودعمه لنا كلاعبين في أصعب المواقف وهو لا يقل في وفائه عن جماهير الأندية الكبيرة.

ـ توقيعك لموسم واحد مع الرائد هل جاء رغبة منك في الانتقال لناد كبير الموسم المقبل؟

اللاعب دائمـا يفكر في مستقبله، وأنه يتنقل حسب مصدر رزقه، وتوقيعي مع الرائد لمدة عام، ليس لأنني أريد الانتقال، ولكن أنا كلاعب دائما أحب أن أوقع لمدة عام، وبعدها أجدد، لأنني أحب أن ألعب وأشارك فإذا ما وجدت فرصتي باللعب في هذا الفريق سأبحث عن الفرصة في فريق آخر، والرائد أعتبره من الفرق الكبيرة مثل الأهلي والنصر والهلال والاتحاد والشباب، وأفتخر أن أكون لاعبا بالرائد، وبالتأكيد أطمح لأن ألعب ايضا لفريق كبير وأن أصل للمنتخب السعودي.

ـ هل يمكن أن تعود من جديد للأهلي خاصة أن الجميع يشيد بجهدك وقتاليتك في المحور؟

طبعاً، الأهلي بيتي الأول، وأي لاعب يتمنى اللعب في صفوفه، أفتخر أنني كنت من الجيل الأول الذي تخرج من أكاديمية الأهلي، ولعبت في درجات الناشئين والشباب والأولمبي، وربما لوجود عدد كبير من اللاعبين المميزين في المحور لم أجد فرصتي في مواصلة مشواري معه.

ـ كيف ترى مواجهتكم مع التعاون في ديربي بريدة بالجولة الثالثة؟

لن تكون سهلة وطبيعة مباريات الديربي دائما تكون صعبة، وبإذن الله نهدي الجماهير النقاط الثلاث، وهذا لا يعني أننا لا نحترم فريق التعاون، فالسكري فريق كبير وقد حقق نتائج لافتة في الموسم الماضي أهلته لاحتلال مركز متقدم، لكنه حتى الآن لم يظهر بمستواه المعروف، نحن نملك ثلاث نقاط ونريد أن نتقدم للأمام، والتعاون يريد أن يحقق أول نقاط له بالدوري، سنلعب بقتالية حتى نحقق الفوز لكي نقدمه كعيدية جميلة لجماهيرنا، فالفوز في مباريات الديربي له طعم خاص في كل ديربيات العالم، وبإذن الله نقدم مع زملائنا لاعبي التعاون مباراة جميلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق