إمام المسجد النبوي يحث على الإحسان إلى الناس

الخليج: أدى آلاف المصلين من حجاج بيت الله الحرام صلاة أول جمعة في رحاب المسجد النبوي بعد أن من الله عليهم أداء مناسك الحج وسط منظومة مضاعفة من الخدمات المتكاملة وفرتها الجهات الحكومية بمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمنطقة.

 

وقد أم المصلين الشيخ عبدالباري الثبيتي الذي حث في خطبته على الإحسان إلى الناس مستدلا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : ” بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك فأخذه فشكر الله له فغفر له “.

 

وقال : في غمرة الفرحة ببلوغ هذه المواسم والاغتراف من معين فضلها وثوابها يبتهل العبد إلى ربه أن يلهمه الهدى والثبات فيقول كما كان يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ” اللهم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد ” ويقول : ” يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك “.

 

هذا وقد وصل إلى المدينة المنورة وفقا لإحصائية المؤسسة الأهلية للإدلاء 3941 حاجاً بعد أن من الله عليهم بأداء مناسك الحج، وذكرت الإحصائية، أن حركة القدوم اليومية عبر مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي للحجاج بلغت 618 حاجاً ، وعبر مركز الهجرة 2293 حاجاً ، بينما بلغ عدد القادمين عبر مركز البر 1030 حاجاً ، وأبانت أن عدد المتبقين في المدينة المنورة لهذا العام 1437هـ بلغ 3934 حاجاً ، مشيرة إلى أن أكثر جنسية متواجدة من الجنسية المصرية البالغ عددهم 1359 حاجاً .

 

وفي هذا الخصوص باشرت مختلف الجهات الحكومية حشد طاقاتها وإمكانياتها وتقديم خدماتها لضيوف الرحمن إنفاذا لتوجيهات القيادة الرشيدة حفظها الله بالتيسير لهم وتهيأة كل سبل الراحة لهم حتى مغادرتهم سالمين إلى بلدانهم بعد موسم ناجح بكل المقاييس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق