ذات عرق ميقات لأهل المشرق منذ اقدم العقود وعشيرة محطة استراحة لحجاج المشرق قبل وصولهم لذات عرق

الخليج الالكترونية – خالد الهديبي : ذكر الشيخ صالح بن سعد اللحيدان المستشار القضائي الخاص والمستشار العلمي للجمعية العالمية للصحة النفسية بدول الخليج والشرق الأوسط وعضو اتحاد المؤرخين العرب ان ميقات ذات عرق كان منذ اقدم العقود ميقات لأهل المشرق والى الصين وروسيا قبل ان يجعل ميقات قرن المنازل ميقات لأهل المشرق حيث يقول الشيخ صالح في إحدى خطبه بمدينة عشيرة أن مدينة عشيرة وسهل ركبة كانت ممرا للحجاج منذ اقدم العقود وكانت ارض منبسطة وكانت تسكنها ثلة من هوازن ابناء حصفة ويسمون الى عتيبة ابن غزوان وذكر بان التاريخ لم يذكرميقات السيل “قرن المنازل ” الا في وقت قريب حيث كان اهل المشرق من بلاد الفرس ومر وبخاره وسمرقند وبلاد مسلم والعراق يمرون ويحرمون من ذات عرق وهي محرم وميقات اهل المشرق الى الصين والى روسيا يمرونها كبارهم على الابل وعلى الخيل قاطعين الاميال وقاطعين المسافات الطويلة وقبل ان يصلوا الى ذات عرق يجعلون مدينة الطائف بلاد ثقيف وهوازن على اليسار وذكر بأن التاريخ في معاجم البلدان وسيرة اعلام النبلاء وكذلك لم يذكر كبار العلماء من المحدثين والفقهاء ان الحجاج كانوا يدخلون الى الطائف بل كانوا يمرون مركبه وهي ركبه ومعشر وهي عشيرة وكانوا يجلسون فيها ويخيمون ثم بعد ان يستريحوا فيها يذهبون الى ذات عرق ثم يتوجهون الى اليسار قليلا بالقرب من السيل ويجعلونه على اليسار قليلا ولا يمرون عليه ابدا ولا يحرمون منه ثم يتجهون صوب مكة فيقطعون الزيمة والشرائع ثم يطوفون بالبيت العتيق .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق