تشكيل فرق ميدانية تتفقد جاهزية الطرق والجسور للتيسير على الحجاج

الخليج الإلكترونية – متابعات: قامت أمانة العاصمة المقدسة بتهيئة الطريق الدائري الرابع، حيث شكلت عددا من الفرق الميدانية لتفقد جاهزية الطرق والجسور والتأكد من مدى استيعابها خلال هذه الأيام التي تشهد كثافة عالية في أعداد السيارات, وذلك في إطار التأكد من جاهزية الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام وتشغيلها بأقصى طاقاتها.

وأوضح وكيل أمين العاصمة المقدسة للتعمير والمشروعات المهندس خالد بن محمد الهيج أن الأمانة قامت بتشغيل أجزاء من الطريق الدائري الرابع الذي أسهم في تفادي الاختناقات المرورية, مشيراً إلى أن الطريق الدائري الرابع يربط المحاور الرئيسية المؤدية من وإلى مكة المكرمة مع بعضها البعض بطريق دائري يحيط بالعاصمة المقدسة لفك الاختناقات المرورية, وتحقيق أفضل حالات انسيابية الحركة المرورية. وقال: “يبلغ إجمالي طول الطريق الدائري الرابع 65 كيلو مترا، حيث تمت -ولله الحمد- الاستفادة من أجزاء كبيرة منه بلغت حوالي 40 كيلو مترا، كما تمت الاستفادة من عدد من التقاطعات الرئيسية به”.

من جانبه بين مدير عام المشاريع الكبرى المهندس خالد المقاطي, أن الطريق الدائري الرابع يعد من أهم الطرق الرئيسية بمكة المكرمة, حيث يسهم في تسهيل حركة المرور وتخفيف العبء عن الطرق القائمة كونه ينسجم مع البيئة العمرانية في المناطق التي يمر فيها, ويتميز بأنه طريق حضري ويضيف عنصراً جمالياً ويقلل من مستوى التلوث والإزعاج ومتكامل مع شبكة الطرق وشمولي بحيث يراعي أساليب النقل المختلفة المتوفرة حالياً ويوفر سرعات وسعات مرورية عالية ويؤمن سهولة الانتقال ومستويات عالية من الجودة.

وأفاد بأن الجزء الذي تم تشغيله والاستفادة منه يمتد حتى الآن من طريق السيل إلى العوالي ومنها إلى بطحاء قريش والعكيشية وأم الكتاد مروراً بطريق الهدا وطريق جدة السريع وطريق جدة القديم أم الجود والعمرة طريق المدينة مع ملاحظة وجود تحويلات مؤقتة لحين الانتهاء من الكباري والتقاطعات، وقد تم إنشاء الطريق بعرض 100 متر تتألف من أربع حارات مرورية في كل اتجاه للطريق الرئيسي وثلاث حارات مرورية في كل اتجاه لطريق الخدمة وجزيرة وسطية بعرض 20 متراً لاستيعاب مسارات النقل العام المستقبلية (كالقطارات) وجزيرة فاصلة بعرض ثمانية أمتار لاستيعاب المداخل والمخارج بين الطريق الرئيسي وطريق الخدمات بشكل آمن وفعال، وسيشتمل عند اكتماله على 12 تقاطعاً وهي: تقاطع طريق مكة جدة السريع, تقاطع طريق مكة -جدة القديم, تقاطع الطائف السيل, تقاطع طريق المدينة المنورة, تقاطع طريق الأمير نايف, تقاطع طريق أم الكتاد, تقاطع بطحاء قريش, تقاطع شارع إبراهيم الجفالي, تقاطع طريق الفيحاء, تقاطع طريق العكيشية, تقاطع طرق الليث, وتقاطع جبل ثور.

وفي حالة اكتمال المشروع بإذن الله سيصبح معلماً بارزاً من معالم مكة المكرمة”.

وأكد المهندس المقاطي أن مشروع الطريق الدائري الرابع من المشروعات المهمة والحيوية التي ستؤدي إلى تخفيف حركة التنقل لأهالي مكة المكرمة وضيوفها الكرام من معتمرين وحجاج وتخفيف الكثافة المرورية عن الطريق الدائري الثالث, حيث تبلغ تكلفته سبعة مليارات ريال لأعمال التنفيذ ونزع ملكيات الأراضي التي يمر بها حيث تم تنفيذ 80 ألف م3 سفلته وتم تنفيذ 22 مليون م3 قطع صخري و 68 ألف م.ط حواجز خرسانية و35 ألف م3 أعمال خرسانة الجسور وتم إنارة الطريق بـ1283 برج إنارة, وتم الانتهاء من الطريق الدائري الرابع ماعدا الجزء الرابط بين طريق السيل وطريق المدينة المنورة والمتوقع الانتهاء منه بمشيئة الله تعالى قبل موسم حج عام 1437هـ”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق